دخول / تسجيل
الرئيسية


عذب الكلام
اللغات
اختر لغة الواجهة:

النواحي الجغرافية

(6170 مجموع الكلمات في هذا النص)
(8364 قراءة)   صفحة للطباعة




الفصل الأول
النواحي الجغرافية
1- الموقع .
2- أسباب تسمية مدينة رأس تنورة (رحيمة)
3- مناخ رأس تنورة .
                      * الحرارة
                      * الرطوبة النسبية
                      * الأمطار
                      * عيون المياه
4- السكان .
5- العمران .
6- إمارة رأس تنورة .
7- المواقع التابعة لرأس تنورة .
                      * نجمة
                      * قرية شعاب
                      * الظليفين
                      * الخشكاري
                      * جاوان
                      * جزيرة زعل
                      * ميناء رأس تنورة
                      * مصفاة رأس تنورة
                      * الجعيمة
                      * غزلان
8- رأس تنورة إنجازات ومشاريع .
9- الدوائر الحكومية في رأس تنورة .


1- الموقع : 
موقع رأس تنورة على خارطة المملكة تقع منطقة رأس تنورة في الطرف الشمالي الشرقي للخليج العربي . وهي عبارة عن رأس ممتد في البحر باتجاه الجنوب الشرقي طوله عشرون كيلومتراً تقريباً ويرتفع عن سطح البحر بمقدار خمسة عشر متراً .
ومركزها هو مدينة رأس تنورة حيث التجمع السكاني والمرافق والخدمات الحكومية والأسواق الرئيسية وغيرها .
ويتبعها إدارياً مدينة نجمة وقرية شعاب وجزيرة زعل وميناء تصدير الزيت ومعامل التكرير والجمعية وغزلان والظليفين وموقع جاوان الأثري .
ويحدها شمالاً الجمعية وقرية شعاب وشرقاً الخليج العربي وجنوباً خليج تاروت
2 – أسباب تسمية رأس تنورة (رحيمة)
لابد من الإشارة إلى أن مدينة رأس تنورة تحمل اسماً آخر وهو مدينة رحيمة علماً بأن المسمى الرسمي لها هو مدينة رأس تنورة .
وأهالي المنطقة الشرقية يستخدمون الاسمين معاً عند الإشارة إليها حيث أصبح الاسمان مترادفين للمدينة .
وعموماً فإن مسمى رحيمة يعود إلى أن موظفي شركة الزيت السعودية عندما أقاموا المنازل الخاصة بهم كانت تقع بجوار عين رحيمة التي سميت باسمها المدينة وتنساب مياها باتجاه الجنوب حتى تصب في البحر . وتقع هذه العين الآن غرب رحيمة وبالتحديد في حديقة مدرسة رحيمة المتوسطة . حيث تم ردم مجراها وقامت على أجزاء هذه العين في أحد الحدائق والمنشآت والورش الصناعية .
أما منبع العين فقد تم إحاطته بسور خارجي من الطوب . وقد ورد اسم هذه العين في أحد الصكوك والأوراق الثبوتية التي تعود لعام 1273هـ .
وقيل أيضاً أن سبب تسميتها برحيمة نسبة لمنطقة صيد اللؤلؤ التي تعرف باسم أم رحيم وهي من أكبر مناطق صيد اللؤلؤ وتقع في نهاية رأس تنورة باتجاه الجنوب .
ومما ورد كذلك أن تسميتها برحيمة تعود إلى أن كثيراً من الأسماك تعلق بالشجيرات والنباتات البرية عندما يبدأ البحر بالجزر بعد حالة المد التي تصل إلى عدة كيلومترات فيأتي القاطنون في المنطقة لأخذها بدون عناء فسميت رحيمة لرأفتها بهم .
وتجد الإشارة إلى أنه توجد بالعراق عين ماء تسمى رحيمة تقع في حافة البادية الشرقية وتزود قرية رحيمة القريبة منها بالمياه المستخدمة لأغراض الزراعة.
أما مسمى رأس تنورة فيعود إلى وجود دوامة بحرية أشبه ما تكون بالفرن أو التنور وذلك في نهاية الرأس (رأس تنورة) باتجاه الجنوب داخل البحر تتحاشى السفن الاقتراب منها . ومن المحتمل أن البحارة هم الذين حملوا هذا الاسم معهم إلى المناطق المجاورة وإلى العالم الخارجي الذي عرف المنطقة بهذا الاسم . أما الرأس فهو الجزء من الأرض الداخلة في البحر والمحاطة به من ثلاث جهات مثل رأس مشعاب ورأس الغار ورأس أبو علي وجميعها على الخليج العربي بالقرب من رأس تنورة


3- مناخ رأس تنورة:
الحرارة :
إن معدلات الحرارة مرتفعة في فصل الصيف وتميل إلى الاعتدال في فصل الشتاء فتبدأ درجات الحرارة في رأس تنورة بالارتفاع في أشهر الصيف ابتداءً من شهر إبريل وتستمر الزيادة حتى تصل إلى أقصى ارتفاع في شهري يوليو وأغسطس .
وقد بلغت معدلات الحرارة في شهر يوليو والذي تمثل أرقامه فصل الصيف بالمنطقة وذلك من عام 1967 إلى 1982م بالدرجات المئوية 41 ْ متوسطة النهاية العظمى ، 27 ْ متوسطة النهاية الصغرى أما المعدل فهو 34درجة مئوية .
أما معدلات الحرارة في شهر يناير والذي تمثل أرقامه الشتاء في رأس تنورة وذلك من عام 1967 إلى 1982م . فهي 21 ْ متوسط النهاية العظمى ، 9 ْ متوسط النهاية الصغرى . أما المعدل فهو 15 درجة مئوية .
ونورد فيما يلي جدولاً موضحاً ل¬لمتوسطات اليومية لدرجات الحرارة لمدينة رأس تنورة من عام 1967م إلى 1982م.
الشهر
يناير
فبراير
مارس
ابريل
مايو
يونيو
الحرارة
16
16.5
20.3
23.6
28.6
32.00
الشهر
يوليو
أغسطس
سبتمبر
أكتوبر
نوفمبر
ديسمبر
الحرارة
33.4
33.3
30.9
27.7
22.9
17.3

وتهب على المنطقة خلال شهري مايو ويونيو تقريباً رياح موسمية حارة يطلق عليها أهل المنطقة اسم "البوارح"
أما الرياح الجنوبية التي تهب على المنطقة فتسمى "الكوس" وهي رياح دافئة تحمل نسبة كبيرة من الرطوبة
وتهب رياح السموم القادمة من الربع الخالي والناتجة عن صراع الكتل الهوائية المدارية والكتل الهوائية الشمالية .


الرطوبة النسبية :
 ترتفع نسبة الرطوبة في رأس تنورة نتيجة لارتفاع درجة الحرارة والضغط الجوي، وقد بلغت معدلات الرطوبة النسبية خلال الفترة من عام 1967م إلى 1982م وذلك خلال شهري يناير ويوليو  73% ، 58% على الترتيب. بينما بلغ المعدل السنوي للرطوبة 60%( ).
 وكذلك كمية التبخر تزداد نتيجة لارتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف وتعتدل في فصل الشتاء . أما طبيعة الأرض فهي رملية بوجه عام تكثر بها السبخات الملحية بالإضافة إلى وجود كثير من التعرجات الضحلة .. وبها عدد من عيون المياه التي تنبع من الأرض وأشهرها عين رحيمة . بالإضافة إلى وجود مصائد الأسماك ومغصات اللؤلؤ.
 ويعتبر شاطئ مدينة رأس تنورة الشرقي من أفضل شواطئ المنطقة الشرقية حيث يرتاده كثير من الناس من مختلف مدن المنطقة.


الأمطار :
يبلغ المعدل السنوي لسقوط الأمطار 66 مليمتراً وذلك في السنوات من 1973م إلى 1982م .
وفيما يلي جدول يوضح كمية سقوط الأمطار على رأس تنورة بالمليمتر
السنة
1973
1974
1975
1976
1977
1978
1979
1980
1981
1982
الكمية بالمليمتر
37
138
21
40
32
91
162
25
46
85

ويتضح مما سبق أن أعلى معدل للأمطار خلال هذه الفترة هو سنة 1979م. حيث بلغت 162مليمتراً . بينما أقل معدل خلال هذه الفترة هو سنة 1975م  حيث بلغت 21مليمتراً فقط .
وعموماً فإن قلة الأمطار تعود إلى ارتفاع  درجات الحرارة بينما ترجع أسباب سقوط الأمطار في المنطقة إلى مرور الانخفاضات الجوية القادمة من البحر المتوسط أو القارة الإفريقية أو كليهما معاً وبخاصة عند التقاء الجهتين الباردة والدافئة معاً فوق منطقة الخليج وتنتج عن ذلك حالة من عدم الاستقرار في الجو وهو ما نجم عنه في الغالب سقوط الأمطار.
وقد يمتد موسم سقوط الأمطار إلى شهر مايو كما حدث في بعض السنوات الماضية.


عيون المياه :
يوجد عدد من عيون المياه التي تنبع من الأرض يقع معظمها في غرب مدينة رأس تنورة . مثل عين رحيمة بالإضافة إلى عدد آخر منها يقع في البراري المحيطة بالمنطقة مثل عين شعاب وعين الخشكاري وعين جاوان وعين الثوير وعين إسعيدة . وغيرها .
وتستعمل هذه العيون عادة لأغراض الزراعة وسقي المواشي والاستخدامات المنزلية نظراً لأن درجة ملوحتها منخفضة مما يجعلها مناسبة لتلك الاستخدامات .
وكانت عين شعاب في السابق تستخدم لأغراض الزراعة بسبب وفرة المياة الجارية فيها طيلة أيام السنة الأمر الذي أدى إلى نشوء قرية شعاب ومن أهم المحاصيل التي تنمو حولها القمح والشعير وبعض الخضراوات والنخيل . ويعتمد رعاة الإبل والأغنام لسقي مواشيهم على بعض هذه العيون مثل عين الخشكاري  وعين شعاب بالإضافة إلى عين رحيمة سابقاً .
وكانت شركة الزيت في البدء تحفر عدداً منها لسد حاجة عمالها من الماء فيما يعرف بالآبار الارتوازية العميقة. وهي مياه صالحة للأغراض المنزلية والزراعة معاً . حيث حفر عام 1943م ثلاث آبار في رحيمة . تلاها حفر ثلاث آبار أخرى في رأس تنورة وذلك عام 1944م.
"ويذهب الجيولوجيون إلى أن هذه الينابيع تستمد مياها من الطبقة الجيرية التابعة لعصر الايوسين ، يتراوح سمكها ما بين 100 متر و 200 متر وهو مخزون قديم يرجع إلى الفترات المطيرة في العصر الجليدي الرابع.
وتميل هذه الطبقات ميلاً تدريجياً من أعالي إقليم نجد في الغرب نحو الخليج العربي في الشرق وهي نفس الطبقات التي تتغذى منها العيون في البحرين .
أما الينابيع البحرية الطبيعية فيوجد عدد منها في سواحل رأس تنورة وصيادو الأسماك واللؤلؤ يعرفون هذه الينابيع تماماً وإن كان هناك بعضها غير معروف حتى الآن .
ويستطيع العلم الحديث تحديد أماكنها عن طريق الأشعة تحت الحمراء ، وحتى الوقت الحاضر تبدو فائدة هذه الينابيع محدودة أما في السابق فكان يعتمد عليها صيادو اللؤلؤ والأسماك في توفير مياه الشرب لهم.


4- السكان :
يبلغ عدد سكان منطقة رأس تنورة في الوقت الحاضر 40.000 نسمة تقريباً و70% منهم يعملون في شركة الزيت العربية والباقون موزعون على العمل بالجهات الحكومية والقطاع الخاص والتجارة .
ويعزى منشأ المدينة وتزايد سكانها إلى الأسباب التالية:
• هجرة أهالي البادية والقرى والمدن إلى رأس تنورة للعمل في شركة الزيت والإقامة فيها .
• التكاثر الطبيعي نتيجة لزيادة عدد المواليد على عدد الوفيات .
وأما الهجرة المعاكسة من مدينة رأس تنورة فترجع عادة إلى الأسباب الآتية:
عودة كثير من المتقاعدين لمواطنهم الأصلية في مختلف مناطق المملكة العربية السعودية والتحاق عدد من سكان رأس تنورة بالأعمال الحكومية والتعليم خارج رأس تنورة بالمدن الكبرى مثل الدمام والرياض وجدة وغيرها وأصل غالبية أهالي مدينة رأس تنورة عند بدء نشأتها من قبائل شمر وعتيبة وتميم والدواسر وبني خالد وعنزة وقبائل الجنوب مثل يام وقحطان وغامد وبني مروان واهالي الخليج من الجبيل ودارين، بالإضافة إلى المساير من بني هاجر وهم سكانها الأصليون قبيل ظهور النفط ولهم عين رحيمة ومسجد قديم في رأس تنورة .
كل ذلك التكوين الاجتماعي أدى إلى انصهار جميع العادات الأصلية في بوتقة واحدة تجمعت فيها عادات كثيرة مثل إكرام الضيف والنخوة والشهامة وكره الظلم وعدم النفاق والبساطة بالإضافة إلى شدة التمسك بتعاليم الدين الحنيف .
وأهم ما يميز أهالي رأس تنورة انعدام الأمية بينهم تماماً . فأهلها مثقفون والتعليم يحتل المكانة الأولى لديهم من حيث الأهمية .



5-العمران :
تبلغ مساحة مدينة رأس تنورة 603.92هكتار . وتنقسم إلى عدة مناطق متشابكة فيما بينها فالمنطقة الرئيسية وهي التي أسست في البداية كنواة لمدينة رأس تنورة والمنطقة الشمالية وحي شركة الزيت العربية والمنطقة الغربية . وتتركز الأسواق ومعظم الخدمات في المنطقة الرئيسية حيث تضم الشوارع أرقام 46 ، 47 ، 48 ، 49 ، 50 وما يقع شرقها من مبان ودوائر حكومية أما المناطق الشمالية فقد أنشئت حوالي عام 1397/1398هـ عن طريق الأراضي التي وزعتها البلدية بأسعار رمزية على الأهالي على غرار ما طبق في مختلف مدن وقرى المملكة العربية السعودية وبها مستوصفان حكوميان وآخر أهلي بالإضافة إلى بعض الورش على الشوارع الرئيسية الخارجية عنها . أما حي شركة الزيت العربية فهو حي جديد أنجز الجزء الأول منه عن طريق قروض وأراض تمنحها شركة الزيت العربية لموظفيها ويزمع قريباً توزيع الجزء الثاني منه .
أما نمط العمران فهو حديث حيث المباني المبنية بالأسمنت المسلح ومكونة من دور أو دورين وفي بعضها وخاصة الأسواق توجد العمائر المكونة من ثلاثة أدوار يخصص الدور الأول منها للمحلات التجارية وتنتشر الحدائق في أنحاء متفرقة من المدينة حيث يؤمها الأهالي لقضاء بعض الوقت والراحة فيها .
ويوجد برأس تنورة عدد من المدارس الحكومية للبنين والبنات بمراحلها الثلاث الابتدائية والمتوسطة والثانوية وهي كما يلي مدرسة ثانوية للبنين ، مدرسة ثانوية للبنات ، ثلاث مدارس متوسطة للبنين ، مدرستان متوسطتان للبنات ، خمس مدارس ابتدائية للبنين ، خمس مدارس ابتدائية للبنات . إضافة إلى مدارس تحفيظ القرآن الكريم للبنين . كما يوجد 31 مسجداً منها اثنان تقام فيهما صلاة الجمعة ومصلى للعيد يقع شرق مدينة رأس تنورة.
أما مسلخ مدينة رأس تنورة  فيقع على مسافة قريبة منها باتجاه الغرب حيث تحيط به حظائر الأغنام التي تعتبر السوق الرئيسي للمواشي الذي يمد الأسواق الأخرى ويزمع قريباً إنشاء مسلخ حديث لمواكبة الاحتياجات المتزايدة في ذلك .


6- إمارة رأس تنورة.
أنشت إمارة رأس تنورة عام 1363 هـ وقد تعاقب على إمارتها عدد من الأمراء منذ إنشائها حتى الآن وهم :
• تركي العطيشان -تولى من الفترة 1363 هـ حتى 1371هـ.
• أخوه صالح العطيشان-تولى من الفترة 1371هـ حتى 1381هـ .
• تركي العطيشان - وتولى من الفترة 1381هـ حتى 1398هـ .
• فهد السكران -تولى من الفترة 1398هـ حتى 1419هـ .
• عبدالله العثمان -وتولى من الفترة 1419هـ حتى 1425هـ.
• فيحان بن قويد -تولى من الفترة 1425هـ حتى الآن .
ويتبعها إدارياً مدينة نجمة وقرية شعاب وجزيرة زعل والظليفين وميناء ومعامل التكرير والجعيمة وغزلان ومنظقة جاوان الأثرية . ولرأس تنورة أهمية كبرى نظراً لمكانتها الاقتصادية والتي جعلتها محط أنظار الجميع والمتمثلة بميناء ومعامل التصدير والجعيمة. وقد حظيت بزيارة أصحاب الجلالة الملوك وأصحاب السمو الأمراء وكبار المسئولين من داخل البلاد وخارجها ومن ضمن الزيارات الملكية لرأس تنورة :
- زيارة المغفور له الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود رحمه الله في 11/3/1358هـ الموافق 1 مايو 1939م . وكذلك زيارته لها عام 1947م.
- زيارة المغفور له الملك سعود بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله عام 1378هـ وكذلك عام 1381هـ .
- زيارة المغفور له الملك فيصل بن عبدالعزيز آل سعود رحمه الله عام 1383هـ .
- زيارة المغفور له الملك خالد بن عبدالعزيز آل سعود رحمه الله عام 1400هـ الموافق 27نوفمبر عام 1980م .
- زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله في 22 ربيع الثاني عام 1407هـ .
أما بلدية رأس تنورة فقد أنشئت عام 1374/1375 هـ وتعاقب على إدارتها عدد من الرؤساء وهم على الترتيب عبدالرحمن السعدي ثم محمد رملي ملاكة ثم فهد بن عبدالواحد ثم أحمد العيسى ثم عبدالعزيز الجاسر ثم أحمد الثميري ولا زال حتى الآن .
وكان أول من تولى القضاء في رأس تنورة هو الشيخ حمود التويجري تلاه عدد من المشايخ كان آخرهم الشيخ عثمان الحقيل منتدباً تلاه الشيخ محمد بن زيد آل سليمان ثم الشيخ محمد القروي ولا زال موجوداً حتى الآن .


7-المواقع التابعة لرأس تنورة
نجمة ، قرية شعاب ، الظليفين ، الخشكاري ، جاوان ، جزيرة زعل ، ميناء تنورة ، مصفاة رأس تنورة ، الجعيمة .
نجمـــــــــة
وتطلق على سكن موظفي شركة الزيت المقام لكبار الموظفين وتقع شرق مدينة رأس تنورة بخط موازٍ لها على دائرة عرض 42 َ ، 26 ْ وخط طول 6 َ ، 50 ْ
ويحدها شمالا الجعيمة وشرقا الخليج العربي وجنوبا مصفاة رأس تنورة وغرباً مدينة رأس تنورة .
وهي مدينة حديثة مصممة على أحدث طراز تمتاز شوارعها بحسن التنظيم بالإضافة إلى وجود الحدائق الغناء ومراكز الترفيه وقاعات الاحتفالات .
" وربما حرف اسمها عن الأصل "نجبة" التي ذكر ياقوت الحموي في كتابه معجم البلدان ووصفها بأنها قرية لبني عامر بن عبدالقيس
وقيل أنها سميت نجمة لأن موقعها كان به رمال مرتفعة شديدة البياض كأنها تلمع في وضح النهار فسماها أهل المنطقة نجمة لشدة بياضها . فلما قدمت شركة النفط أطلقت عليها هذا الاسم واتخذتها مقراً لسكن موظفيها الامريكان عام 1940م بعد احاطتها بسور  حديدي يمنع دخول العرب اليها بهدف التخلص من الانظمة الدينية المتشددة.
قرية شعاب
تقع على دائرة عرض 49 َ ، 26 ْ وعلى خط طول 57 َ ، 49 ْ وهي قرية زراعية يزرع فيها النخيل وبعض أنواع الحبوب وتقع على بعد (16) كيلومتر تقريبا إلى الشمال الغربي من مدينة رأس تنورة بالقرب من الجعيمة التي تبعد عنها (4) كيلومترات باتجاه الشرق . وأول من سكنها العجمان وبعد أن منحها لهم المغفور له الملك عبدالعزيز رحمه الله لزراعتها . وبها عين ماء تسمى شعاب التي كانت بالإضافة إلى ري المزارع المحيطة بها ترتادها البادية لسقي أغنامها والشرب منها .
وكان أهل شعاب في السابق يعملون في الزراعة وتربية الماشية وبعد ظهور النفط انتقل جزء كبير منهم للعمل بشركة الزيت والإقامة بمدينة رأس تنورة .
ويقع إلى الشرق من شعاب موقع إشعيب الذي يوجد به بعض النخيل وعين ماء تدعى عين إشعيب إضافة إلى مقبرة قديمة وإلى الشمال الغربي من قرية شعاب تقع الكراثية وهي أرض برية غير مسكونة .


الظليفين
يقع إلى الشمال الغربي من مدينة رأس تنورة . ويبعد عن الجعيمة بمقدار 7 كيلومترات إلى الغرب منها . وهو عبارة عن ظلفين متقابلين يبعد كل منهما عن الآخر بمقدار 300متر . أحدهما به بعض النتوءات والآخر على شكل مثلث دائري .
وذكر الأستاذ رشدي ملحس في جريدة البلاد السعودية بأن الظلفين ضلع صغير من الحجارة المتراكمة يقع بين الرمال في الناحية الشمالية من سواحل القطيف .
وقال الهجري " أن جزالا أيضا ساحل من حد البصرة إلى البحرين بين الظليفين وليس في أرض العرب غيرهما " . وورد في كتاب المعجم الجغرافي للمنطقة الشرقية للأستاذ حمد الجاسر "أن الظليفين يقعان في بلاد بني تميم في قاعة بني سعد ، وبنو العنبر بلادهم ليست بعيدة عن هذه الجهات فهي في وادي فلج" الباطن وما حوله . ولا أستبعد أن عبيد بن أيوب العنبري عنى أحدهما بقوله
ألا ليت شعري هل تغير بعدنا
وهل رام عن عهدي وديك مكانه



عن العهد قارات الظليف الفوارد
إلى حيث يفضي سيل ذات المساجد






الخشكاري
وهو موضع قديم لعين ماء تنبع من الأرض وتسمى عين الخشكاري ، وكانت مياها في السابق تنساب لتكون البحيرات الصغيرة التي تحيط بها الشجيرات ويسكنها في ذلك الوقت بعض قبائل البادية التي ترد إليها ممن كانوا يعملون بتربية الأغنام والإبل ومنازلها مبنية من الأخشاب البسيطة (الصنادق) ويقع الخشكاري إلى الشمال الغربي من مدينة رأس تنورة بمقدار 13 كليومتر تقريبا . وهي الآن تكاد تكون مهجورة حيث لا يوجد بها سوى بعض أحواش الأغنام والإبل وقليل من رعاة الغنم من الهنود والسيرلانكيين ممن يعملون لدى أصحاب هذه المواشي . أما عين الخشكاري فلا تزال موجودة وإن كانت مياها قليلة عما سبق وجدير بالذ كر أن أول من سكن الخشكاري هم العجمان ولازالت لهم . ويقع إلى الغرب من الخشكاري إحمير وإسميرا وهما موقعان بريان يوجد بهما بعض المزارع الحديثة .


جـــــاوان
ويقع غرب مدينة رأس تنورة ويبعد عنها بحوالي (15) كم . وذلك على خط طول  58 َ,  49 ْ وعلى دائرة عرض 42 َ 26  ْ وبه عين تدعى عين جاوان ترتادها البادية لسقي أغنامها والشرب منها . ونسبت هذه المنطقة إلى اسم الضريح الموجود فيها والذي يعود إلى القرن الأول الميلادي أي الفترة الهيلينية وهي الفترة المتأخرة من العهد الإغريقي .
وقد اكتشف الموقع بالصدفة وذلك أثناء القيام بإخلاء الأحجار من المقلع لإقامة مصنع تكرير رأس تنورة وإنشاء طريق عام في فترة الحرب العالمية الثانية وكان عبارة عن غرفة مدفن كبير مبنية من الحجر الجيري المحلي ووجد به عظام تسعين هيكلاً بشرياً ويبدو أن الضريح قد بني في الأصل لإيواء ستة أشخاص فقط وقد دفن فيه بقية الموتى بعد أعمال النهب .
ووجدت خارج المبنى تحت المرتفع توابيت أربعة أشخاص تبين أنهم قتلوا بضربات على رؤوسهم وعثر داخل هذه التوابيت على بعض الحلى الذهبية واللآلئ والسيوف الحديدية والتماثيل ومرآة من البرونز .
ووجد أيضاً هيكل فتاة في التابوت الشمالي كانت تتزين بعقد وحلقين ويحتويان على خرز من العقيق والياقوت والأحجار الكريمة الزرقاء والذهب اللؤلؤ . وقد أرخت محتويات ضريح جاوان إلى حوالي 500 سنة قبل الإسلام . وذلك استناداً إلى ما وجد فيه .
ومن المحتمل أن سكان الضريح الأصليين كانوا ينتمون إلى أسرة مهمة إذ دلت الأغراض التي دفنت معهم على وجود اتصالات بينهم وبين الهند وكذلك مع العالمين الروماني واليوناني ومع البارثين . "وفي يوم الثلاثاء الثاني من يوليو لعام 1969م قام المستر  هـ. وآلتر ممثل شركة الزيت العربية في الرياض والدكتور ف . أس فيدال من إدارة العلاقات الحكومية المحلية بالشركة بتسليم دائرة الآثار في المملكة العربية السعودية بالرياض 39 صندوقاً تحتوي على بقايا أثرية كان قد عثر عليها عام 1952م . في الحفريات التي أجريت في جاوان على مقربة من رأس تنورة وفي أماكن أخرى وكانت شركة الزيت تعتني بها بانتظار تأسيس المرافق الحكومية التي ستحتفظ بالأشياء الأثرية . وقد سلما كذلك صندوقاً زجاجياً يحتوي على سيفين معدنيين كان قد عثر عليهما في جاوان ونموذجاً هندسياً لقبر جاوان وكان مدير دائرة الآثار وقت التسليم هو الأستاذ محمد آل إبراهيم ويقع مقر الدائرة في حينه بمعهد العاصمة النموذجي بالرياض حيث تحفظ الأشياء الأثرية والتي عثر عليها في مختلف مناطق المملكة العربية السعودية كالمجموعة القديمة التي جمعها الأستاذ ج . ب فلبي في جدة والعينات التي جمعتها مؤخرا البعثة الدنمركية وأضيف إليها الآثار التي كانت أرامكو تعتني بها"
وتجدر الإشارة إلى أن محتويات ضريح جاوان تعرضت للسرقة من قبل الأمريكان العاملين في شركة أرامكو حيث تم بيعها إلى تجار الآثار . ونشير إلى ما ورد في جريدة الوطن عدد 10 شوال 1425هـ ما نصه " أعلن وكيل وزارة التربية للآثار والمتاحف الدكتور سعد بن عبدالعزيز الراشد أن غياب نظام حماية الآثار في منتصف القرن الماضي أدى إلى حدوث سرقة في آثار مدافن عين جاوان يوم 22 مارس 1952م عندما قامت شركة أرامكو بتنفيذ طريق يربط الظهران برأس تنورة وخلال عمليات تجريف الصخور والرمال انكشفت فجوة تؤدي إلى ممر مبني تحت طبقة من الرمال فإذا بها آثار لمدافن عين جاوان وبعد أن نشر الخبر أعد مدير أرامكوا تقريراً لأمير المنطقة آنذاك فطلب من أرامكو فحص المكان والمحافظة عليه وتقديم تقرير مفصل عن نتائج التحريات ، وقامت أرامكو بتكليف عالم الآثار فردريك فيدال للكشف العملي عن الموقع الذي استمر زهاء 22 شهراً وبعد انتهاء العملية سلمت الآثار المكتشفة التي يعود تاريخها لـ500 سنة قبل الإسلام إلى الجهات المختصة وهي الآن معروضة في المتحف الوطني وأضاف الراشد : أن كروركر قال في قصته إن العمال الأمريكيين الأربعة الذين اكتشفوا مدافن جاوان إنسلو فجأة من العمل وغادروا السعودية خلال أسبوع وإن أحدهم أهدى قبل وفاته والده كروكر طبقاً فضياً أما الثلاثة الآخرون فهم يعيشون الآن في أمريكا عيشة الأثرياء وأشار الراشد إلى أن هذا الاكتشاف قبل 52 عاما في وقت لم يكن هناك جهاز للآثار في البلاد".
جزيرة زعل
وتقع بالقرب من ساحل مدينة رأس تنورة باتجاه الجنوب بين الرويس وميناء تصدير الزيت وهي جزيرة صغيرة يبلغ قطرها حوالي 200 متر تقريبا. ولا يوجد بها سكان . كثيرا ما يرتادها في السابق أهالي المنطقة من أجل ممارسة مهنة صيد الأسماك والطيور حيث يعبرون إليها سيرا على الأقدام عندما يبدأ البحر بالجزر .
وتجدر الإشارة إلى أن أهالي الخليج  يطلقون على هذه الجزيرة اسم الفاتح أو حالة زعل .
ميناء رأس تنورة
يقع في الطرف الجنوبي من منطقة رأس تنورة على بعد 11 كيلومترا من معمل التكرير القائم على لسان رملي من شبه الجزيرة ذاتها ويعتبر الميناء الرئيسي لتصدير الزيت الخام والمنتجات المكررة في المملكة إلى كافة أنحاء العالم ويعتبر من أكبر مرافئ الزيت في العالم . حيث أن  95% من صادرات المملكة من الزيت الخام والمنتجات المتكررة يجرى شحنها من الفرضة البحرية في رأس تنورة .
وتتألف الفرضة من رصيفين رئيسيين ممتدين في مياه الخليج على الجانب الشرقي من شبه الجزيرة كل منها على شكل الحرف T ، ويبعد مسافة كيلومتر أحدهما هو الرصيف الجنوبي ويتصل بالشاطئ بجسر طوله نحو 700 متر ويبلغ طول هذا الرصيف 366 مترا ، وعرضه 32 مترا ، وفيه أربعة مراسي لاستقبال الناقلات التي تصل حمولتها الساكنة إلى 30.000 طن ويتراوح عمق الماء  فيه مابين 9.9 متر و 10.06متر وقت الجزر. أما الرصيف الأخر فهو الرصيف الشمالي وهو الأكبر والأوفر نشاطا ويتصل بالشاطئ بجسر طوله 1097.2متر. ويبلغ طول هذا الرصيف 760.6 متر وعرضه 33.5  متر. وفي هذا الرصيف ستة مراسي يختلف عمق الماء بينها . إذ يتراوح مابين 12.8 مترو 15.2 متر وقت الجزر.
ولتزايد الطلب على البترول وظهور الناقلات الضخمة في الستينات فقد تم إنشاء جزيرة اصطناعية في عرض البحر بدأ أول مرسى تابع لها في استقبال ناقلات الزيت سنة 1386هـ (1966م ) . وذلك على بعد حوالي 1707 أمتار إلى الشمال الشرقي من الرصيف الشمالي وتبعد نحو 3200 متر من الشاطيء . وقد أكملت أقسامها الثلاثة في عام 1969م وأكمل القسم الرابع في عام 1972م . وتضم الجزيرة الاصطناعية ثمانية مراسي لاستقبال الناقلات التي تتراوح حمولتها الساكنة بين 60.000- 50.0000 طن . وكانت الناقلة الفرنسية (بريريال ) أضخم ناقلة حتى الآن يتم تحميلها من هذا القسم . وبلغت حمولتها الساكنة 000 ، 550طن وتنقل المنتجات من الخزانات إلى المراسي بواسطة شبكات التحميل . وقد شرعت شركة الزيت في بناء خزانات ضخمة تستوعب كميات كبيرة من الزيت لتلبية الاحتياجات . ويبلغ عددها حوالي 150 خزان ذات أحجام مختلفة ويقع معظم الخزانات الضخمة في منطقة جديدة تعرف باسم منطقة شمالي الفرضة بين معمل التكرير والفرضة الأصلية .
وكان أول خزان شيدته لثركة الزيت على أرض هذه الساحة عام 1948م . "وتنقسم أنواع الخزانات إلى خزانات الزيت الخام وخزانات منتجات الزيت ومشتقاته وخزانات لتخزين النفط  بنوعيها الثقيلة والخفيفة . وتتصف خزانات الزيت الخام بأنها ذو سطح عائم وتقوم بتخزين أنواع الزيت الخام الثلاثة الرئيسية التي تنتجها شركة الزيت وتعرف بخام السفانية وخام التصدير العربي وخام الخرسانية. ويقوم قسم تناول الزيت في رأس تنورة بالاتصال بقسم ترحيل الزيت في بقيق مرة كل ساعتين وإنبائه بكمية الزيت الموجودة في كل خزان والكميات التي تم شحنها على الناقلات والكميات المتبقية بغرض تبيان ما إذا كان الأمر يستدعى زيادة كمية الدفع أو خفضها"


مصفاة رأس تنورة
وهي مصفاة لتكرير الزيت الذي يفد إليها عبر شبكة الأنابيب من الحقول المنتجة وكانت طاقتها في البداية خمسين ألف برميل يوميا وذلك عند إنشائها "وتم إنشاء معمل حديث للزيت الخام وطاقته ربع مليون برميل في اليوم ومعمل لإنتاج الكبريت تبلغ طاقته 300 طن في اليوم وذلك على أحدث نظم التحكم بالحاسب الآلي . ليحل محل أربع وحدات صغيرة أقيمت منذ اثنين وأربعين عاما تقريبا كما يوفر للمملكة موردا محليا لتامين النفتا والكيروسين والديزل ووقود النفاثات وزيط الوقود والأسفلت فضلا عن توفير كميات إضافية من الكبريت لأغراض التصدير ومعمل التكرير في رأس تنورة يسد نحو 50% من الاستهلاك المحلي من المنتجات البترولية وتديره الأيدي الوطنية بنسبة100% .
"أما غاز البترول السائل المبرد فقد بدأ إنتاجه في شهر أغسطس عام 1961م . وكانت أول شحنة إلى اليابان في ديسمبر من العام نفسه على متن الناقلة "غوشو مارو" وقدرها خمسون ألف برميل من البوتان والبروبان المبردين" 
وكان يجري توزيع هذين الغازين حسب الطلب فقسم منها يرسل إلى الفرضة البحرية حيث يخزن مبردا بانتظار الشحن إلى الخارج والأخر يرسل إلى خزانات المزج حيث يمزج البوتان والبروبان بنسبة معينة في خمسة خزانات خاصة . ومن ثم يدفع المزيج إلى ثلاثة خزانات صغيرة مشادة في محطة البيع بالجملة في رأس تنورة حيث يباع للشركات الأهلية المحلية . وفي فترة الستينات الميلادية كان هناك ثلاث مؤسسات لتعبئة الغاز وبيعه إحداها شركة الغاز والتصنيع الأهلية ومركزها الرئيسي في الرياض ولها فروع في جدة والدمام والثانية مصنع غاز العجاجي بالخبر والثالثة مؤسسة الرياض الوطنية للتجارة والتصنيع تعتمد جميعها على محطة بيع الجملة في رأس تنورة لتعبئة الغاز. "ومن ضمن مشتقات البترول التي تقوم المصفاة بإنتاجها البنزين الذي يعتبر أحد مصادر الطاقة الحيوية التي يعتمد الإنسان عليها في أغراضه المتعددة . وفي فترة الستينات الميلادية كان هناك 11 نوعا من البنزين الذي يستخرج من الزيت الخام في معمل التكرير في رأس تنورة . منها سبعة صالحة للسيارات والمحركات واثنان للطائرات واثنان آخران يعرفان باسم النفتا الخفيفة والنفتا الثقيلة ويستخدمان في أغراض أخري وقد بلغ مجموع استهلاك المملكة العربية السعودية للأنواع المختلفة من البنزين خلال عام 1962م 3360000 برميل ، كما بلغ مجموع محطات البنزين التي تم افتتاحها في المملكة العربية السعودية حتى نهاية العام نفسه 383 محطة"
"أما استهلاك المملكة العربية السعودية من بنزين الطائرات خلال عام 1963م حوالي 205000برميل تنتج في معمل التكرير في رأس تنورة"

خادم الحرمين الشريفين الملك فهد يزور رأس تنورة
في يوم الثلاثاء 22 ربيع الثاني لعام 1407هـ . قام خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز آل سعود بزيارة مدينة رأس تنورة افتتح خلالها مركز التدرب ومعمل التكرير الحديث برأس تنورة يرافقه عدد من أصحاب السمو الأمراء وعدد من أصحاب الفضيلة العلماء وأصحاب المعالي الوزراء وكبار المسئولين وكان في استقبال خادم الحرمين الشريفين وضيوفه الكرام صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز آل سعود أمير المنطقة الشرقية وصاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود نائب أمير المنطقة الشرقية وكذلك أمير منطقة رأس تنورة الأستاذ فهد السكران وفضيلة الشيخ محمد القروي قاضى محكمة رأس تنورة وعدد آخر من المسئولين حيث أقيم حفل كبير بهذه المناسبة المباركة تفضل خلالها خادم الحرمين الشريفين بقص الشريط إيذانا بافتتاح مركز التدريب في شركة الزيت العربية وقام بجولة شملت الفصول الدراسية وورش التدريب ومرافق المركز الأخرى . حيث استمع إلى شرح مفصل عن التدريب في شركة الزيت من الأستاذ أحمد صالح الحميد نائب الرئيس للعلاقات بالموظفين والتدريب بشركة الزيت وبعد ذلك توجه لافتتاح معمل التكرير الحديث في رأس تنورة.


الجعيمة
وتقع على بعد 24 كيلومترا تقريبا إلى الشمال الغربي من مدينة رأس تنورة وهي منطقة لأعمال شركة الزيت . وقد سميت الجعيمة نسبة إلى منطقة صيد اللؤلؤ المسماة الجعينة (JAAINAH) وورد في كتاب دليل الخليج (أنه يقع شمال رأس تنورة أماكن لصيد اللؤلؤ مرتبة من الجنوب إلى الشمال وهي دويسين وأبو عضم وأبو العروق وجعينة (JAAINAH) .
وكانت في السابق ميناء لرسو السفن والقوارب البحرية . ويسكن بها أبناء القبائل العربية العاملين في الرعي وصيد اللؤلؤ والأسماك وقد قاموا بحفر عدد من الآبار اعتمد عليها أهل البادية والعاملون في البحر لإمدادهم بالمياه التي يحتاجونها من أجل ممارسة أعمالهم ومن ضمن هذه الآبار التي لا تزال موجودة حتى الآن بئر تقع الآن جنوب غربي مركز سلاح الحدود ومياهها حلوة حفره البدآه وبها أيضا مقبرة للغواصين أقاموها لدفن موتاهم.
أما فرضة الجعيمة وساحة الخزانات التابعة لها فقد بالثرت أعمالها في شوال سنة 1394هـ (نوفمبر 1974م ) وكان قد بديء في إنشائها في أوائل عام 1973م . وتضم فرضة الجعيمة مسندا يبلغ طوله 10 كيلومترات ومجموعة من الأنابيب لنقل غاز البترول إلى الناقلات التي ترسو بالفرضة . وبها معمل لتجزئة الغاز تم إنجازه في أوائل الثمانينات من القرن العشرين الميلادي ومهمته فصل المنتجات السائلة لشبكة الغاز الرئيسية إلى عناصر قابلة للاستعمال .
جلالة الملك خالد يزور الجعيمة
في 27 نوفمبر عام 1980م. قام المغفور له الملك خالد بن عبدالعزيز بافتتاح معمل التجزئة وفرضة التصدير البحرية في الجعيمة وكان قد تم في مايو.1980م تحميل 449550 برميل من البروبان على ظهر الناقلة اليابانية (صن ريفر)  وهذه أول شحنة من إنتاج شبكة الغاز الرئيسية .


محطة كهرباء غزلان
تقع على مسافة 8 كيلومترات شمالي الجعيمة وحوالي 26 كيلومترا شمالي مدينة رأس تنورة وسميت هذه المحطة بمحطة غزلان نسبة إلى الموقع المقام عليه المحطة حيث كان في السابق يسمى أم الغزلان نظرا لكثرة تواجد الغزلان به لخصوبة أرضه وكثرة مياهه وتعتبر هذه المحطة أول وأكبر محطة حرارية لتوليد الكهرباء في المملكة بالبخار. وقد بديء في إنشاء محطة كهرباء غزلان عام 1976م بإنشاء وحدتين الأولى والثانية وقد تم إنجاز هاتين الوحدتين في يناير لعام 1985م .
وقد جرى في 2 نوفمبر 1981 م . تشغيل الوحدة الثالثة من مجموع أربع وحدات يتم إنشاؤها في محطة كهرباء غزلان وقد خضعت هذه الوحدة لفترة اختبار مدتها ثلاثة شهور من تاريخ تشغيلها إلى أن أصبحت عاملة ضمن شبكة الشركة السعودية الموحدة للكهرباء في المنطقة الشرقية (سكيكو) في أول فبراير 1982 م .
أما الوحدة الرابعة (التوربين البخاري الرابع ) فقد تم إنجازه في 29 يونية وبذلك تصبح طاقة المحطة 1600 ميجاواط ساعة أي أن طاقة كل وحدة 400 ميجاواط . ومما يضفي على المحطة أهمية كبيرة موقعها الاستراتيجي في وسط مجمع صناعي يشمل معمل التكرير في رأس تنورة ومعمل الغاز في الجعيمة ومعمل الغاز بالبري ومدينة الجبيل الصناعية الحديثة وغيرها من المرافق الصناعية الأخرى وكذلك تغذيتها المدن والقرى على امتداد رقعة المنطقة الشرقية بالطاقة الكهربائية أما الوقود الرئيسي للطوربينات العاملة في المحطة فهو الغاز الطبيعي الحلو من شبكة الغاز الرئيسية ويستعمل عند الحاجة وقود السفن أو البنزين الطبيعي أو النفتا لذلك الغرض .
والمعروف أن معظم الطاقة الكهربائية في المنطقة يجري توليدها بواسطة الطوربينات الغازية بيد أن محطة كهرباء غزلان يتم توليد الكهرباء فيها بواسطة طوربينات البخار التي تستخدم وقوداً أقل من الطوربينات العادية وتعيش فترة أطول منها وتنتج هذه المحطة أكثر من 40% من إنتاج الشركة السعودية الموحدة للكهرباء في المنطقة الشرقية (سكيكو) والبالغ 3500 ميجاواط .


8-رأس تنورة إنجازات ومشاريع
بظهور النفط تحولت المنطقة من بقعة سكنية مؤقتة إلى مدينة حديثة تنعم بشتى أنواع الخدمات .
فقد قام صندوق التنمية العقارية بدور كبير عن طريق إقراض المواطنين لإقامة المساكن الخاصة بهم . مما ساعد على نمو المدينة وتطورها خلال سنوات قليلة . إضافة إلى ما تنعم به المدينة من خدمات مختلفة يوجد بها مستوصفان أحدهما في شمال المدينة والآخر في شرقها يؤديان خدماتهم الصحية لأهالي رأس تنورة . وهما مزودان بأحدث الأجهزة والمعدات الطبية حيث استحدث نظام ملف الأسرة الذي أشرف عليه الأستاذ سعود فهيد الإبراهيم مدير المراكز الصحية برأس تنورة بالإضافة إلى عيادة شركة الزيت العربية التي تؤدي خدماتها لموظفيها القاطنين في المنطقة .
ولبلدية رأس تنورة دور كبير في الإنجازات والمشاريع التي تشهدها المدينة . إضافة إلى عنايتها بالشواطيء البحرية المحيطة برأس تنورة .
فقد بلغت قيمة المشاريع البلدية المنفذة في منطقة رأس تنورة خلال الخطة الخمسية الرابعة 1405/1410 هـ مبلغا وقدره 49.873689ريال
ومن الخدمات التي تؤديها البلدية للمنطقة قيامها بمشاريع التحسين والتجميل والسفلتة والإنارة لشوارع رأس تنورة . وكذلك توزيع الأراضي وإنشاء الأسواق والحدائق وتسوير المقابر وغير ذلك .
أما عملية التشجير فقد أولتها البلدية اهتماما خاصا لمالها من دور في تلطيف حرارة الجو والحد من تلوث البيئة . لذا فقد قامت بجهود مكثفة منذ سنوات عديدة في سبيل تحقيق هذا الهدف وذلك تحت إشراف سعادة الأستاذ أحمد الثميري رئيس بلدية رأس تنورة . ومن ضمن ماتم إنجازه خلال الفترة الأخيرة ما يلي :
1. إقامة حزام أخضر حول المدينة بطول 472 4 م ومساحة 68823 م 2
2. زراعة ما يقارب من 250000شجرة بمساحة وقدرها 820582 م 2
3. إقامة سياج أخضر بطول 18200متر.
4. إقامة مسطحات خضراء محمل عليها أحواض الزهورمساحتها115000م2
5. إقامة الجزر الخضراء بمساحة وقدرها 46144م
6. زراعة الميادين العامة والزوايا والتقاطعات بمدينة رأس تنورة بمساحة وقدرها 8470 م 2
ومن المشاريع التي أقامتها البلدية خلال السنوات السابقة ما يلي :
1. إنشاء مسلخ حديث برأس تنورة.
2. مشروع إنشاء عدد من الحدائق منها 4 حدائق تم إنجازها وتحتوي على أماكن مخصصة للرجال والنساء وملاعب للأطفال ويبلغ إجمالي مساحتها 60244م2م2
3. مشروع صيانة وإنارة الشوارع والنوافير والحدائق والميادين العامة وتركيب أعمدة الإنارة للحزام الأخضر المحيط برأس تنورة .
4. إنشاء ثلاث نوافير بمدينة رأس تنورة .
5. مشروع السفلتة والرصف والإنارة للأحياء الجديدة .
6. مشروع صيانة المسطحات الخضراء والحدائق العامة .
7. إنشاء أسواق حديثة للخضار واللحوم إضافة إلى الأسواق الموجودة حالياً .
8. توزيع أراضي المنطقة الصناعية للمرحلتين الثانية والثالثة . وقد بلغ إجمالي عدد القطع الموزعة 1781 قطعة أرض . وتم توزيعها عام 1401/1402هـ
9. تنفيذ المخطط السكني لموظفي شركة الزيت بعدد 292 قطعة أرض.
10. إنشاء حظائر الأغنام بعدد 23 2 قطعة أرض وذلك عام 1398هـ
11. إنشاء كازينو بحري يقع على الساحل الشرقي لمدينة رأس تنورة .
أما المشروعات الجاري تنفيذها فاهمها مشروع إنشاء سوق الخضار واللحوم إضافة إلى مشروع السفلتة والرصف والإنارة لبعض الأحياء القديمة والحديثة .
ونشير إلى أنه اعتمد في ميزانية وزارة الطرق والنقل لعام 1427-1428هـ إنشاء طريق مزدوج يربط محافظة رحيمة بمحافظة صفوى عبر جسر بحري مروراً بمحافظة صفوى حتى يلتقي طريق الجبيل السريع عند كبري صفوى المؤدي للمطار حيث سيكون الطريق رديفا للطريق السابق ومدخلاً  ومخرجاً آخر لمحافظة رأس تنورة ويختصر المسافة بين المدينتين وتبلغ تكلفة 140 مليون ريال .
بيان بعدد المحلات التجارية ومراكز التسويق بمدينة رأس تنورة حتى بداية عام1408 هـ .
الإيضاح
ا لعدد
مطاعم
 بوفيهات
فنا دق
مرا كز تسويق
بقالات
مقاهي
محلات حلاقة
محلات غسيل
محلات لحوم
محلات أسماك
محلات دواجن
محلات خضار
مخابز
16
20
1
10
183
5
25
15
12
10
4
22
5


الدوائر الحكومية في رأس تنورة
يوجد في مدينة رأس تنورة فروع لمعظم الوزارات والمصالح الحكومية فبالنسبة لوزارة الداخلية يتبعها إمارة رأس تنورة والشرطة وإدارة المرور وجوازات رأس تنورة وإدارة الدفاع المدني وإدارة سلاح الحدود برأس تنورة .
وبالنسبة لوزارة البرق والبريد والهاتف فيتبعها إدارة هاتف رأس تنورة ومركز البريد والبرق برأس تنورة . وبالنسبة لوزارة الصحة فيتبعها مستوصف رأس تنورة والمحجر الصحي برأس تنورة . وبالنسبة لوزارة العمل والشئون الاجتماعية فيتبعها مكتب العمل برأس تنورة . وبالنسبة لوزارة البترول والثروة المعدنية فتتبعها إدارة قياسات الزيت . وبالنسبة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فيتبعها مكتب لها في رأس تنورة وبالنسبة لوزارة الشئون البلدية والقروية فتتبعها بلدية رأس تنورة . أما الرئاسة العامة لتعليم البنات فتتبعها مندوبية تعليم البنات .
إضافة إلى ما سبق يوجد بمدينة رأس تنورة فرع للهلال الأحمر السعودي ومحكمة شرعية ومكتب لمصلحة المياه والصرف الصحي ومكتب لجمارك رأس تنورة وإدارة للحرس الوطني ومكتب لشركة الزيت العربية وإدارة للدفاع الجوي .


  

[ العودة الى أبواب كتاب رأس تنورة | الغلاف الالكتروني ]
اعلانك لدينا يحقق اغراضك التجارية

جميع الحقوق محفوظة للمؤرخ صالح بن محسن بن فهد القعود